محرك بخثي للقرآن الكريم



بحث عن:

السبت، 15 نوفمبر، 2014

تطبيقات على نون التوكيد ونون النسوة

المدرس

: يا أحمد، هل تَفْتَحَنَّ النوافذ والبرد شديد؟. لا تفتحنّها إلا النافذة الصغيرة… هلا تُنَظِّفُنَّ السبّورة يا إخوان. أريد أن أقول لكم شيئاً مهمّاً فاسْتَمِعُنَّ إليّ . إنّ مِنْ أهَمِّ واجبات المسلم الدَّعْوةَ إلى اللّه. قال عز وجل: {كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاس تَأْمُرُونَ بالمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنْ المُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بالله} [آل عمران/ 110]. وقال عزَّ مِنْ قائل: {وَمَنْ أحْسَنُ قَولاً مِمَّنْ دَعَا إلى الله وَعَمِلَ صَالِحاً وقَالَ إنَّني مِنَ المُسْلِمِينَ} [فصلت/33]. فعلينا أن ندعو الناس إلى دين الله.

أحمـد


: وَالله لأدْعُوَنَّ الناسَ إلى دين الله في بلدي.

علـي


: والله لأنْشُرَنَّ الإسلامَ في بلدي.

حامـد


: وَالله لَنُحَارِبَنَّ الشِّرْكَ والبِدْعَةَ في بلدنا.

زهـير


: وَالله لا نتركُ الكفّارَ ينشرون دينهم في بلاد المسلمين.

ُسلـيَمُ


: وَالله لَسَوْفَ أُؤلِّفُ كتباً باللغة الإنكليزية لِشَرْحِ تَعالِيم الإسلام.

المدرس


: بارك الله فيكم وَوَفَّقَكُمْ لما فيه خَيْرُ الإِسلام والمسلمين. واعلموا أن اللّه سُبْحَانَهُ وتَعَالَى عَلَّمَنا الطريقَة الصحيحة للدعوة إذْ قال: {ادْعُ إلى سَبِيل رَبِّك باَلحِكْمَةِ والمَوعِظة الحَسَنةِ، وجَادِلْهم بالّتي هي أَحْسَنُ } [ النحل/ 125]. فعلينا أن نتَّبع هذه الطريقة.

علـي


: والله لَنُحِبُّك يا أستاذ فإنّك لَمُرَبٍّ عظيم. جزاك الله عَنّا أحسن الجزاء.

المدرس


: اقرأ الآيات يا عبد الله.

عبـد الله


: (بعد الاستعاذة والبسملة) {ولا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا في سَبِيلِ الله أمْوَاتاً بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ}[ آل عمران/ 169].


{وَلَيَنْصُرَنَّ الله مَنْ يَنْصُرُهُ}[الحج/ 40].


{إمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاهُمَا فَلا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلاً كَرِيماً}[الإسراء/23] .

المدرس


: اقرأ الحديث يا هشام.

هشـام


: عن البَراء بن عَازِب قال: رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يوم الخَنْدَق ينقل التراب وهو يقول:


والله لولا الله ما اْهْتَـدَيْنَـا


ولا تَصـدَّقنـا ولا صَلَّيْنا


فَأَنْـزِلَـنْ سَكِينَـةً علينـا


وثَبِّتْ الأقْـدامَ إنْ لاقَيْنَـا


والمشركـون قد بَغَوْا علينـا


إذا أرادوا فِتْـنَـةً أَبَيْنـا

(البخاري)

المدرس


: اقرأ البيت يا سُليَم.

سُلْـيَمُ


: إذا رأيتَ نُيُوبَ اللَّيْثِ باِرزَةً


فلا تَظُنَّنَّ أنَّ اللَّيْثَ يَبْتَسِمُ 

 تمــارين
(لا تَحْسَبَنَّ) هذه نونُ التوكيدِ الثَّقِيلةُ.
وللتوكيد نونٌ أخرى، هي نونُ التوكيدِ الخفيفةُ، نحو: فَأَنْزِلَنْ سكينةً علينا.

لا يؤكّد الفعل الماضي، ويؤكّد المضارع والأمر.
أحكام آخِر الفعل المؤكَّد بالنـون:
(أ)
اِذْهَبْ
: اِذْهَبَنَّ يُبْنَى آخِرُهُ على الفتح.

لا تَذْهَبْ
: لا تَذْهَبَنَّ.
تَذْهَبُ
: تَذْهَبَنَّ
(ب)
اِذْهَبُوا
: اِذْهَبُنَّ تُحْذَفُ واو الجماعة لالْتِقاء السَّاكِنَيْنِ

لا تَذْهَبُوا
: لا تَذْهَبُنَّ فأَصْلُ اِذْهَبُنَّ (اِذْهَبُونَّ)

تَذْهَبُونَ
: تَذْهَبُنَّ تُحْذَفُ نونُ الرفع لِتَوَالي الأمْثَالِ.

(ج)
اِذْهَبِي
: اِذْهَبِنَّ تُحْذَفُ ياءُ المُخاطَبَةِ لالتقاء الساكِنَيْنِ.

لا تَذْهَبِي
: لا تَذْهَبِنَّ فأصل اِذْهَبِنَّ (اِذْهَبِيْنَّ).

تَذْهَبِيْنَ
: تَذْهَبِنَّ تُحذَفُ نونُ الرفعِ لِتَوالي الأمثالِ.

(د)
اِذْهَبَا
: اِذْهَبَانِّ لا تُحْذَفُ أَلِفُ الاثنينِ لالتقاء الساكنين، وتُكْسَرُ نون التوكيد

لا تَذْهَبَا
: لا تَذْهَبَانِّ
تَذْهَبانِ
: تَذْهَبَانِّ تحذف نونُ الرفعِ لتوالي الأمثالِ.

(هـ)
اِذْهَبْنَ
: اِذْهَبْنَانِّ تُزَادُ أَلِفٌ بين نونِ النسوة ونونِ التوكيدِ، وتُكْسَرُ نونُ التوكيدِ

لا تَذْهَبْنَ
: لا تَذْهَبْنَانِّ
تَذْهَبْنَ
: تَذْهَبْنَانِّ لا تُحْذَفُ نونُ النسوةِ لأنها الفاعلُ.

(و)
اِمْشِ
: اِمْشِيَنَّ تُرَدُّ لامُ الفعلِ الناقصِ عندَ لحوق نونِ التوكيدِ.

لا تَنْسَ
: لا تَنْسَينَّ

ادْعُ
: ادْعُوَنَّ
أكّد الأفعال الآتية بنون التوكيد الثقيلة:
اُخْرُجْ. اُدْخُلُوا. اِجْلِسِي. اِشْرَبا. اُكْتُبْنَ. اِجْرِ. لا تَبْكِ. لا تَشْكُ. تَفْتَحُونَ. أَحْفَظُ. تُسافِراَنِ. تَشْرَبِيْنَ. تَضْرِبْنَ. لا تَخْرُجُوا. 2-
مواضِعُ توكيد الفعل بالنـون:
فعل الأمر: يجوز توكيده مطْلَقاً، نحو: اُخْرُجَنَّ.
الفعل المضارع:
(1) يجوز توكيده إذا كان طَلَبِيّاً، نحو:
(أ) {ولا تَحْسَبَنَّ الله غَافِلاً عَمّا يَعْمَلُ الظَّالِمونَ} [إبراهيم/ 42].
(ب) لِيَجْلِسَنَّ كلُّ واحدٍ في مَكانِه.
(جـ) أتُسَافِرَنَّ وأنت مريض؟
(د) هَلاّ تَجْتَهِدَنَّ فقد اقترب الامتحان.
(2) توكيده قريبٌ من الواجب إذا وقع بعد (إمَّا) الشَّرْطِيَّةِ (وهي "إِنْ " أُكِّدَتْ بـ "ما" الزائدة)، نحو: {إمَّا يَبْلُغَنَّ عندَك الكِبَرَ أحدُهما أو كلاهما فلا تَقُلْ لهما أُفٍ}...
(3) يَجِب توكيده إذا وقع جواباً للقَسَمِ، وذلك بثلاثة شروط:
(أ) أن يكون مُثْبَتاً. (ب) مُسْتَقْبلاً.
(جـ) غيرَ مفصول عن لام الجوابِ بفاصلٍ، نحو:
{وَتَالله لأكِيْدَنَّ أَصْنَامَكُمْ }[الأنبياء/ 57].
ولا يجوز توكيده إذا فُقِدَ أحدُ هذه الشروط، نحو:
(أ) والله لا أخرجُ. لكونه مَنْفِيّاً.
(ب) واللهِ لأُحِبُّـك. لكونه للحـال.
(جـ) واللّه لإلَى المديرِ أَشْكوك.
لكونه مفصولاً من لام الجواب.
***************  

تمـارين

استخرج من الدرس ما ورد فيه من أمثلة توكيد الفعل بالنون. واذكر ما وجب فيه التوكيد وما جاز.
2-
تمرين شفوي:
(أ) يقول طالبٌ لآخر: لا تفعلْ كذا، فيردّ عليه قائلا: واللّه لأفعلنَّ كذا.
(ب) ثم يقول: اِفْعَلْ كذا. ويرد عليه قائلا: واللّه لا أفعل كذا. (مثال: لا تَجْلِسْ هنا/ والله لأجلسنَّ هنا
اِجْلِسْ هنا/ والله لا أَجْلِسُ هنا). 3-
اجعل الفعل في كل جملة مما يأتي جوابا للقسم، وغيِّر ما يلزم:
(1) أجتهد من الأسبوع القادم.
(2) لا أدخّـن.
(3) نزورك غـدا.
(4) أَكْرَهُ التَّنَابُزَ بالألقـاب.
(5) أُعَلِّمُ أهلَ بلدي اللغةَ العربية بعد التَّخَرُّجِ.
(6) سوف أعطيك كتابا مفيدا.
(7) أظنّـه صوابـاً.
(8) لا يغفـر اللّه الشِّرْكَ. 4-
هات المضارع والأمر من الأفعـال الآتية:
نَشَرَ. حَارَبَ. جَادَلَ. بَغَى. نَهَرَ.
تأمل : أ - (أُفٍّ ) اسمُ فعلٍ مضارعٌ بمعنى (أَتَضَجَّرُ).
ب - {بَلْ أحْيَاء} أي "بَلْ هُمْ أحْيَاءٌ". إذا جاءت "بَلْ " قبل الجملة فهي حرفُ ابْتِدَاءٍ ، وتفيد الإضرابَ. والإضرابُ إمَّا إبْطالِيّ كما في هذه الآية، وإمَّا انْتِقالِيّ كما في قولِ الله تعالى : {بَلْ تُؤْثِرُونَ الحَيَاةَ الدُّنْيَا} [الأعلى/16].

هنا

الخميس، 13 نوفمبر، 2014

الفرق بين نون التوكيد الثقيلة والخفيفة ونون النسوة

الفرق بين نون التوكيد الثقيلة والخفيفة ونون النسوة
نون التوكيد ونون النسوة :
ــــــــــ
1. الإعراب :

نون التوكيد : حرف مبني لا محل له من الإعراب . وقد تكون مشددة ثقيلة
وتتصل مع المضارع والأمر ولا تتصل مع الماضي . مثل : اجلسَنَّ ، أو ساكنة خفيفة مثل : يجلسَنْ
نون النسوة : ضمير متصل مبني في محل رفع فاعل . وتُبنى على الفتح
وتتصل مع الماضي والمضارع والأمر .مثل : اجلسْنَ ، جلسْنَ ، يجلسْنَ
ـــــــــــــــــــ

 2. كيف نميز بينهما ؟
- نون التوكيد الثقيلة تأتي مشددة وما قبلها مفتوح ونو التوكيد الخفيفة تأتي ساكنة وما قبلها مفتوح
- نون النسوة تأتي مفتوحة وما قبلها ساكن
القاعدة : يُبنى الفعل المضارع والأمر على الفتح إذا اتصلت به نون التوكيد الثقيلة أو الخفيفة ، وتُعرب النون في هذه الحالة : حرف توكيد لا محل له من الإعراب .
و يُبنى المضارع والأمر على السكون إذا اتصلت به نون النسوة ، وتُعرب نون النسوة : ضمير متصل مبني في محل رفع فاعل
ـــــــــــــــ
تنبيه :

يُبنى الفعل بنون التوكيد إذا اتصلت به اتصالا مباشرًا فقط .
قد يجتمع في الفعل الواحد نون التوكيد ونون النسوة .
إذا وقفت على نون التوكيد جاز أن تقلبها ألفًا 
هنا 

ما الفرق بين نون التوكيد ونون النسوة؟
نون التوكيد تكون مشددة و تستعمل لتأكيد الفعل و نون النسوة تستعمل للتكلم عن النساء وهي غير مشددة.
و نون النسوة هي اسم معرفة فاعل وتكون مبنية على الفتح
تنظر الى الحرف قبل الأخير، أي قبل النون، إذا كان ساكنًا؛ فهي نون نسوة وإذا كان متحركًا فهي نون توكيد.
خاطب بالعبارة السابقة عشر نساء فتقول:
((لا تأكلْنَ))التفاح أيتها النسوة..فماذا فعلت؟ سكنت ماقبل النون وهو الحرف الأخير من كلمة لاتأكل

أما نون التوكيد فهي نونٌ مشددة أو ساكنة أحيانا
((لا تأكلَنَّ)) التفاحة ، ماقبل النون مفتوح ؛بعكس نون النسوة وحرف النون مشدد فهذا هو نون التوكيد

نون التوكيد حرف لا محل له من الإعراب تكون مبنية على الفتح إن كانت ثقيلة أو مبنيه على السكون إن كانت خفيفة يوقف على نون التوكيد الخفيفة بالألف.

* . التوكيد بـ (نون التوكيد) :
نون التوكيد نونان , ثقيلة وخفيفة , يؤتى بهما لتوكيد الفعل في زمني الحال والاستقبال , ولذلك لا يؤكد الفعل الماضي بهما لأنه لا يدل على الحال كما لا يدل على الاستقبال .
الغاية من نون التوكيد هو تقوية الفعل , وتجعل الفعل المضارع يدل على المستقبل بعد أن كان قلقاً بين الحال والاستقبال


*التوكيد أسلوب يقوي الكلام في نفس سامعه
*ملاحظة : إذا حذف التوكيد من الجملة لا يؤثر على المعنى , أما إذا حصل إخلال في معنى الجملة فإنه ليس توكيداً

أمثلة توضيحية:
1- الطالبات يسهرْنَ للدراسة. (نسوة )
2- الطالبات يسهرَنَّ للدراسة . (توكيد ثقيلة )
3- الطالبات يسهَرَنْ للدراسة . (توكيد خفيفة )

ليسهرَنْ المسلمُ للصلاةِ 
  لا تحقرَنَّ الفقير......... (توكيد ثقيلة )
  قال تعالى : {وَتَاللَّهِ لَأَكِيدَنَّ أَصْنَامَكُم } (57) سورة الأنبياء .
- وقال تعالى : {قَالَ فَبِعِزَّتِكَ لَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ} (82) سورة ص .
- وقولنا : والله لأفيَنَّ بالوعد .
- وقولنا : لأعملنَّ الخير .
- وقول الشاعر :
في عنقي لأسديَنَّ يدا لكل ذي حاجة ترجيها 



لِيذهبَنَّ أخوك إلى البحر وليسبَحَنْ كما يشاء.


لا تؤخرَنّ عملَ اليومِ إلى الغدِ، تؤخرَنّ: فعلٌ مضارعٌ مبنيٌّ على الفتحِ 
لاتصاله بنونِ التّوكيدِ الثقيلةِ، وهو في محلِّ جزمٍ بلا، والفاعلُ

ضميرٌ مستترٌ وجوباً تقديرُه أنت.
لاتهملَنْ واجباتك: تهملَنْ: فعلٌ مضارعٌ مبنيٌّ على الفتحِ لاتصالِه بنونِ
 التّوكيدِ الخفيفةِ، وهو في محلِّ جزمٍ بلا. والفاعلُ ضميرٌ مستترٌ وجوباً تقديرُه  
أنت.



(1) أحكام توكيد الفعل

الأمثلة

          وحَقَّكَ لأَخْدُمَنَ الْوَطَنَ.              وحَقَّك لَسَوْفَ اخْدمْ الْوطَنَ.

   أ      وَاللهِ لأَقُومَنَّ بِوَاجبِي.               والله لأقُومُ بوَاجبي الآنَ.

          تاللهِ لأُسَاعِدنَّكَ.                     تاللهِ لا أُساعِدك.

*  *  *

          إمَّا تُسَافِرَنَّ تَتَعَّلْم.                   إمَّا تُسَافِرْ تَتَعَلَّمْ.



ب

          لِتَرْحَمَنَّ الْمِسْكِينَ.                   لِتَرْحَمِ المِسْكِينَ.

         هَلْ تُسَافِرَنَّ فِي الصَّيف؟            هَلْ تُسَافِرُ في الصَّيْف؟

         لاَ تُكْثِرَنَّ مِنَ الجِدال.                لاَ تُكْثِرْ منَ الجِدالِ.

*   *   *



ج

          سَاعِدَنَّ ألْفقَرَاءَ.                     سَاعِدِ الْفُقُرَاءِ.

          اِقْتَصِدَنَّ فِي النَّفقَاتِ.                اِقتصِدْ في النَّفَقَاتِ.  

البحْثُ

الأفعال في الأمثلة السابقة مضارعيه وأمرية، ومنها ما أكد بنون التوكيد، ومنها ما لم يؤكد، ونريد هنا أن نتعرف أحوال توكيد الأفعال، فأنظر إلى الطائفة (ا) تر أن كل مثال فيها مسبوق بقسم، ثم تجد لاماً تسمى لام القسم داخلة على كل مضارع وأن هذه اللام متصلة بالفعل، وإذا رجعت إلى الأفعال الثلاثة رأيت زمنها خاصاً بالاستقبال، ورأيت أنها مثبتة غير منفية، هذه الأفعال وأمثالها مما اجتمعت فيه هذه الشروط تؤكد بالنون وجوباً.

وإذا نظرت إلى الأمثلة المقابلة لها رأيت القسم في أول مثال، ولكنك لا تجد الشروط الثلاثة الباقية تامة في كل مثال، فإن اللام فصلت من الفعل في المثال الأول، وزمن المضارع للحال في الثاني، والمضارع منفي في الثالث، وكل مضارع جاء على صورة من صور هذه الأمثلة يمتنع توكيده، لأنه لم يستوف شروط الوجوب.

وإذا تأملت الطائفة (ب)، رأيت المضارع في المثال الأول مسبوقا بأن الشرطية المدغمة في ((ما)) الزائدة ، وفي المثال الثاني مسبوقا بلام الأمر، وفي الثالث مسبوقا باستفهام، وفي الرابع مسبوقا بنهي، ورأيت المضارع مؤكداً في أمثلة هذه الطائفة، غير مؤكد في الأمثلة المقابلة لها، مع أنهما سواء في كل شئ، ومن ذلك يستنبط جواز توكيده في هذه الأحوال.

وعند تأمل الطائفة (ج) ترى أفعلاً أمرية مؤكدة فيها، وغير مؤكدة في الطائفة المقابلة لها، ومن ذلك تدرك أن فعل الأمر يجوز توكيده وعدم توكيده.

القواعد

(33) الماضي لا يؤكد بنون التوكيد.

(34) المضارع يجب توكيده إذا كان جوابا لقسم غير مفصول من اللام مستقبلا مثبتاً.

(35) المضارع يجوز توكيده إذا كان مسبوقاً بأن المدغمة في ما، أو بأداة طلب.

(36) المضارع يمتنع توكيده في حالتين: الأولى إذا كان جوابا لقسم ولم يستوف شروط وجوب التوكيد، والثانية إذا لم يسبق بما يجعل توكيده جائزاً.

(37) فعل الأمر يجوز توكيده.

تمرين (1)

بيَّن حكم توكيد الأفعال الآتية مع ذكر السبب :

قال أبو العباس السَّفاح في إحدى خُطَبِه: والله لأعملَنَّ اللَّينَ حتى لا تَنفعَ إلا الشدةُ، ولأُكْرمَنَّ الخاصة ما أَمنْتُهم على العامةِ، ولأُغمِدَنَّ سيفي حتى يَسُلَّهُ الحقُّ، ولأُعْطِيَنَّ حتى لا أرَى للعطية موضِعاً.

تمرين (2)

ضع الأفعال الآتية في جمل مفيدة بحيث يجب توكيدها :

يتَعَلم ـ تسافر ـ تُحسن ـ يُخْلص ـ يتاجر ـ أُسامحُ

تمرين (3)

اجعل الأفعال الآتية جواباً لقسم بحيث يمتنع توكيدها، مع استيفاء أسباب الامتناع:

نكرم ـ يربَح ـ استفيد ـ نسمع

تمرين (4)

ضع الأفعال الآتية في جمل مسبوقة بأدوات للاستفهام أو النهي، ثم اذكر حكم توكيدها :

تَشكر ـ أرْفُق ـ نَبْذل ـ تَتَأَخّر ـ تُسرِف

تمرين (5)

ضع مضارعاً في كل مكان خالٍ من التراكيب الآتية :

(1) تالله ......على اليتيم.                 (5) وأبيك …….الفقراء.

(2) وحقك …..إلى أوربا.                (6) يمين الله …..الوعدَ.

(3) وشَرفي ….المظلومَ.                 (7) بما بيننا من وُدَّ ……قدرك.

(4) وحقَّ الوطن …..شأنَ الوطن.       (8) وشرفِ العلم …في طلب العلم.

تمرين (6)

ضع الأفعال الآتية مؤكده وغير مؤكده في جمل تامة :

اِعدِل ـ سامِحْ ـ اُصْدُق ـ صِلْ ـ صُنْ ـ جُدْ

تمرين (7)

لم لا يجوز توكيد الأفعال التي في الجمل الآتية :

يَكتب محمد ـ يَشرب الجمل ـ ينام الطفل ـ يقرأ التلميذ ـ يخرج الخادم

تمرين (8)

كوَّن ثلاث جمل بكل منها مضارع واجب التوكيد، وثلاثاً بكل منها مضارع جائز التوكيد، ثم ثلاثاً بكل منها مضارع ممتنع التوكيد.

تمرين (9)

اشرح البيت الآتي وأعربه، واذكر حكم توكيد الفعلين المؤكدين به :

لا تَمْدَحَنَّ امرأً حتى تُجَرَّ به          ولا تذمَّنَّه مِنْ غير تجْرِيب

(2) طريقة توكيد الأفعال

الأمثلة

         أَنْتَ      تصْبِرُ      لَتَصْبِرنَّ                          تَدْنُو        لَتَدْنُونّ

         أَنْتما     تصْبِرَان    لَتَصْبِرَانَّ                          تَدْنُوان     لَتَدْنُوانَّ

   أ     أَنْتنَّ     تَصْبِرْنَ     لَتَصْبِرْانَّ                  ج      تَدْنُونَ      لَتَدْنُونانَّ

         أَنْتِ     تَصْبِرِينَ    لَتصْبِرِنَّ                          تَدْنِينَ        لَتَدْننَّ

         أَنْتُمْ     تَصْبِرُونَ    لَتَصْبِرُنَّ                          تَدْنُونَ       لَتَدْنُنَّ

              *     *      *                                   *     *     *

         أَنْتَ       تقْضِى      لَتَقْضِيَنَّ                          تَرْضَى    لَتَرْضَيَنَّ

         أَنْتُمَا      تَقْضيَانَّ     لَتَقْضِيَانَّ                         تَرْضَيَانِ   لَتَرْضَيانَّ

ب      أَنْتُنَّ       تقْضِينَ     لتَقْضِينَانَّ                  د      تَرْضَيْنَ    لَتَرْضَيْنَانَّ

        أَنْت       تقْضِينَ      لَتقْضِنَّ                           ترْضَيْنَ    لترْضِينَّ

        أَنْتُمْ       تقْضُونَ      لتَقْضُنَّ                            تَرْضَوْنَ   لَتَرْضَوُنَّ

البحْثُ

أمامك أربع طوائف من الأمثلة: الأولى بها مضارع صحيح الآخر، أسند إلى ضمير مستتر، وإلى ضمائر الرفع البارزة التي تتصل به، مؤكد مره وغير مؤكد أخرى، يشاهد أن المضارع المسند إلى الضمير المستتر، ومثله المسند إلى اسم الظاهر، ويؤكد بنون ويبنى أخره على الفتح، وأن المضارع المسند إلى ألف الاثنين تحذف منه نون الرفع عند توكيده ويحل محلها نون ثقيلة مكسورة، وأن الفعل المسند إلى نون النسوة أكد نون ثقيلة مكسورة مفصولة من نون النسوة بألف فأصلة، أما مؤكد ما اسند لياء المخاطبة فقد حذفت منه نون الرفع لتوالى الأمثال، فاجتمعت ياء المخاطبة وهي ساكنة مع نون التوكيد الساكنة، فحذفت ياء المخاطبة للتخلص من اجتماع الساكنين، ومثل ذلك يقال في مؤكد ما اسند إلى واو الجماعة.

وعند النظر إلى الطوائف الثلاثة الأخرى، ترى الأفعال ناقصة، وترى أن حالة كل فعل عند التوكيد تشبه حالة نظيره في الفعل الصحيح، إلا في المعتل بالألف عند إسناده إلى الضمير المستتر وياء المخاطبة وواو الجماعة، فأن الألف تقلب ياء في الحالة الأولى، وتبقى ياء المخاطبة محركة بالكسر، وواو الجماعة محركة بالضم، في الحالين الآخرين والأمر كالمضارع في جميع ما ذكرنا.

القواعد

(38) إذا أكد المضارع بالنون جرت عليه الأحكام الآتية :

      ا – تُحذف ضمة الرفع أو نونه.

     ب- المُسند للضمير المستتر أو الاسم الظاهر يُفتح أخره وتقلب ألف الناقص فيه ياء.

    ج – المسند لألف ألاثنين تكسر فيه النون ثقيلة.

     د – المسند لنون النسوة تفصل فيه ألف بين النونين ولا تكون نونه إلا ثقيلة مكسورة.

     هـ- المسند لياء المخاطبة أو واو الجماعة تحذف فيه الياء والواو، وإلا في المعتل بالألف ، فتبقى ياء المخاطبة مكسورة وواو الجماعة مضمومة.

(39) الأمر كالمضارع عند التوكيد.

تمرين (1)

ضع الأفعال الآتية في جمل تامة، والحق بها ما يجيز توكيدها أو يوجبه، مع الضبط :

تُعَظَّم ـ يُسْدى ـ نَرْجُو ـ أَخْشَى ـ تَمْضِى ـ تَسمُو ـ تَنْهَي

تمرين (2)

حوَلَّ إسناد الأفعال في الجمل الآتية إلى ألف الاثنين، ثم إلى نون النسوة، ثم إلى واو الجماعة، ثم إلى ياء المخاطبة، مع الضبط بالشكل :

       (1) لتَحْفَظَنَّ شرَف أبيك.                  (3) لَتَحْنَونَّ على الضعيف.

       (2) لَتَشْريَنَّ المجدَ بالإقدام.                (4) لَتَنسَيَنَ الإساءة.

 

تمرين (3)

خاطب بالعبارة الآتية المثنى، ثم المفردة المؤنثة، ثم جمع الذكور، ثم جمع الإناث :

لئن ذهبت إلى الإسكندرية لتضريَنّ جمالً ورواءً ولُتْبدِيَنَّ عجباً، ولتَصْبَُونَّ
 إلى مشاهدتها كثيراً.

تمرين (4)

(1) كون ثلاث جمل بكل منها مضارع صحيح مؤكد مسند إلى الاسم الظاهر.

(2) كون ثلاث جمل بكل منها مضارع صحيح مؤكد مسند إلى ياء المخاطبة.

(3) كون ثلاث جمل بكل منها مضارع ناقص بالألف مؤكد مسند إلى واو الجماعة.

(4) كون ثلاث جمل بكل منها مضارع صحيح بالياء مؤكد مسند إلى نون النسوة.

(5) كون ثلاث جمل بكل منها مضارع صحيح بالواو مؤكد مسند إلى ألف الاثنين.

تمرين (5)

أكد الفعلين في الجملتين الآتيتين، ثم زنهما قبل التوكيد وبعده :

(1) الآباء لا يَقسُون على أبنائهم.  

      (2) الأمهات لا يَقسُون على أبنائهنَّ.

تمرين (6)

اشرح البيت الآتي ثم أعربه :

لاَ تَيئسُنَّ إذا كبَوْتم مَرَّةً          إنَّ النجَاح حَليف كلَّ مُثَابر

هنا














































أثر الذنوب والمعاصي


أثر الذنوب والمعاصي 

ملخص الخطبة
1- المعاصي تزيل النعم. 2- المعاصي تمنع القطر وتسلط السلطان. 3- المعاصي تورث الذل وتفسد العقل. 4- المعاصي تضعف الحفظ. 5- المعاصي تدعو إلى المعاصي. 6- المعاصي ديون في الذمم. 7- المعاصي تثقل العبادة. 8- فضل الاستقامة على الطاعات. 9- الحث على التوبة.

الخطبة الأولى
عباد الله، اتقوا الله تعالى وأطيعوه، وراقبوه في السر والعلن ولا تعصوه.
واعلموا أن الذنوب والمعاصي تضر في الحال والمآل، وأن ضررها في القلوب كضرر السموم في الأبدان، وما في الدنيا والآخرة شرٌ وداء إلا سببه الذنوب والمعاصي، فبسببها أُخرج آدم عليه السلام من الجنة، وأُخرج إبليس من ملكوت السماوات، وأغرق قوم نوح، وسلطت الريح العقيم على قوم عاد، وأرسلت الصيحة على قوم ثمود، ورفعت القرى اللوطية حتى سمعت الملائكة نباح كلابهم ثم قلبها الله عليهم فجعل عاليها سافلها، وأرسل على قوم شعيب سحاب العذاب كالظلل، فسبب المصائب والفتن كلها الذنوب والمعاصي، فالذنوب والمعاصي ما حلت في ديارٍ إلا أهلكتها، ولا في قلوبٍ إلا أعمتها، ولا في أجسامٍ إلا عذبتها، ولا في أُمةٍ إلا أذلتها، ولا في نفوسٍ إلا أفسدتها.
أيها المسلمون، للمعاصي آثارٌ وشؤم، فهي تزيل النعم وتحل النقم، قال علي بن أبي طالب : (ما نزل بلاءٌ إلا بذنب، ولا رفع إلا بتوبة)، قال الله سبحانه: وَمَا أَصَابَكُمْ مِنْ مُصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَنْ كَثِيرٍ [الشورى:30]، ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ لَمْ يَكُ مُغَيِّرًا نِعْمَةً أَنْعَمَهَا عَلَى قَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ [الأنفال:53].
إذا كنت في نعمةٍ فارعها        فإن الذنوب تزيل النعم
يقول سبحانه: وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً قَرْيَةً كَانَتْ آمِنَةً مُطْمَئِنَّةً يَأْتِيهَا رِزْقُهَا رَغَدًا مِنْ كُلِّ مَكَانٍ فَكَفَرَتْ بِأَنْعُمِ اللَّهِ فَأَذَاقَهَا اللَّهُ لِبَاسَ الْجُوعِ وَالْخَوْفِ بِمَا كَانُوا يَصْنَعُونَ [النحل:112]، ويقول سبحانه: فَبِظُلْمٍ مِنْ الَّذِينَ هَادُوا حَرَّمْنَا عَلَيْهِمْ طَيِّبَاتٍ أُحِلَّتْ لَهُمْ [النساء:160]، وروى أحمد عن ثوبان قال: قال رسول الله : ((إن الرجل ليحرم الرزق بالذنب يصيبه))، وفي الحديث الآخر: ((الذنوب تنقص العمر)).
ومن شؤم المعصية أنها تمنع القطر وتسلِّط السلطان، فعن ابن عمرٍ رضي الله عنهما أن رسول الله قال: ((لم ينقص قومٌ المكيال والميزان إلا أُخذوا بالسنين وشدة المؤنة وجور السلطان، ولم يمنعوا زكاة أموالهم إلا منعوا القطر من السماء، ولولا البهائم لم يمطروا))، وقال مجاهد في قوله تعالى: وَيَلْعَنُهُمْ اللاَّعِنُونَ [البقرة:159]، قال: "دواب الأرض تلعنهم، يقولون: يُمنع عنّا القطر بخطاياهم"، وقال عكرمة: "دواب الأرض وهوامها حتى الخنافس والعقارب يقولون: منعنا القطر بذنوب بني آدم"، وقال أبو هريرة : (إن الحبارى لتموت في وكرها من ظلم الظالم).
وشؤم المعصية هذا بلغ حتى البر والبحر، كما قال تعالى: ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُمْ بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ [الروم:41].
ومن شؤم المعصية أنها تورث الذلّ وتُفسد العقل، وتورث الهم وتضعف الجوارح وتعمي البصيرة، وأعظم من ذلك كله تأثيرها على القلب، كما في حديث أبي هريرة عن النبي قال: ((إن العبد إذا أذنب ذنبًا نكتت في قلبه نكتةً سوداء، فإن تاب ونزع واستغفر صُقل قلبه، وإن عاد زادت حتى تعلو قلبه، فذلك الران الذي ذكر الله تعالى: كَلاَّ بَلْ رَانَ عَلَى قُلُوبِهِمْ مَا كَانُوا يَكْسِبُونَ [المطففين:14]))، وقال حذيفة : (القلب هكذا مثل الكف، فيذنب الذنب فينقبض منه، ثم يذنب الذنب فينقبض منه، حتى يختم عليه، فيسمع الخير فلا يجد له مساغًا)، وقال الحسن: "الذنب على الذنب ثم الذنب على الذنب حتى يغمر القلب فيموت، فإذا مات قلب الإنسان لم ينتفع به صاحبه". يقول عبد الله بن المبارك:
رأيت الذنوب تميت القلوب    وقد يورث الذل إدمانها
وترك الذنوب حياة القلوب     وخيْرٌ لنفسك عصيانُها
وأحسن من هذا قول الله عزّ وجل: أَوَلَمْ يَهْدِ لِلَّذِينَ يَرِثُونَ الأَرْضَ مِنْ بَعْدِ أَهْلِهَا أَنْ لَوْ نَشَاءُ أَصَبْنَاهُمْ بِذُنُوبِهِمْ وَنَطْبَعُ عَلَى قُلُوبِهِمْ فَهُمْ لا يَسْمَعُونَ [الأعراف:100]، قال ابن عباسٍ رضي الله عنهما: (إن للسيئة سوادًا في الوجه، وظلمة في القبر، ووهنًا في البدن، ونقصًا في الرزق، وبُغضةً في قلوب الخلق)، وقال سليمان التميمي: "إن الرجل ليذنب الذنب فيصبح وعليه مذلّته".
ومن خطورة المعاصي أنها تُضعف الحفظ وربما أذهبته، وتحرم صاحبها العلم، كما قال الشافعي:
شكوتُ إلى وكيعٍ سوء حفظي   فأرشدني إلى ترك المعاصي
وقال اعلم بأن العلـم نـورٌ   ونور الله لا يعطاه عاصي
فاتقوا الله عباد الله، ولا تقترفوا الذنوب، ولا تستهينوا بها، قالت عائشة رضي الله عنها: (أقلّوا الذنوب فإنكم لن تلقوا الله عزّ وجل بشيءٍ أفضل من قلّة الذنوب)، قال بلال بن سعد: "لا تنظر إلى صغر الخطيئة، ولكن انظر إلى من عصيت"، وقال بشر: "لو تفكر الناس في عظمة الله ما عصوا الله عزّ وجل"، وقال وهيب بن الورد: "اتق أن يكون الله أهون الناظرين إليك".
ومن خطورة السيئة وشؤمها فعل السيئة بعدها، وَجَزَاءُ سَيِّئَةٍ سَيِّئَةٌ مِثْلُهَا [الشورى:40]، قال أبو الحسن: "الذنب عقوبة الذنب". وقد بيّن الله عزّ وجل أن سبب كفر بني إسرائيل وقتلهم الأنبياء أنهم اقترفوا المعاصي، قال الله عزّ وجل: ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَانُوا يَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَيَقْتُلُونَ النَّبِيِّينَ بِغَيْرِ الْحَقِّ ذَلِكَ بِمَا عَصَوْا وَكَانُوا يَعْتَدُونَ [البقرة:61].
واعلموا ـ عباد الله ـ أن الذنب دَينٌ في ذمة فاعله لا بد من أدائه، قال أبو الدرداء : (البر لا يبلى، والإثم لا ينسى)، وقال الفضيل بن عياض: "ما عملت ذنبًا إلا وجدته في خُلُق زوجتي ودابتي"، ونظر أحد العبّاد إلى صبيٍ فتأمل محاسنه، فأُتي في منامه وقيل له: "لتجدنّ غِبّها بعد أربعين سنة"، وقال ابن سيرين حين ركبه الدين واغتمّ لذلك: "إني لأعرف هذا الغم بذنبٍ أصبته منذ أربعين سنة"، وقال أحد السلف: "نسيتُ القرآن بذنبٍ عملته منذ أربعين سنة".
ومن أضرار الذنوب والمعاصي أنها تُكْسِلُ صاحبها عن العبادة، كما قال رجلٌ للحسن: إني أبيتُ معافى وأحب قيام الليل وأعدّ طهوري فما بالي لا أقوم؟! فقال: ذنوبك قيّدتك. وقال أبو سليمان الداراني: "لا تفوتُ أحدٌ صلاة الجماعة إلا بذنب"؛ لذا فإن المؤمن العاقل يجتهد في البعد عن الذنوب، ويهجر أهل الذنوب والمعاصي، فإن شؤم معصيتهم يبلغه.
عباد الله، بارك الله لي ولكم في القرآن العظيم، ونفعني وإياكم بما فيه من الآيات والذكر الحكيم، أقول ما تسمعون، وأستغفر الله لي ولكم ولسائر المسلمين، فاستغفروه إنه هو الغفور الرحيم.


الخطبة الثانية
الحمد لله رب العالمين، الرحمن الرحيم، مالك يوم الدين، ولا عدوان إلا على الظالمين، ولا جنّة إلا للمتقين، الذين يرثون الفردوس الأعلى هم فيها خالدين، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله، صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه إلى يوم اجتماع العالمين.
أما بعد: عباد الله، اتقوا الله حق التقوى، وراقبوه في السر والنجوى.
أيها المسلمون، فكما أن الذنوب والمعاصي تمحق بركة العمر وبركة الرزق والعلم كذلك الاستقامة والتقوى تجلب البركة على العباد والبلاد، كما قال تعالى: وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَرَكَاتٍ مِنْ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ وَلَكِنْ كَذَّبُوا فَأَخَذْنَاهُمْ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ [الأعراف:96]، وقال سبحانه: وَأَلَّوْ اسْتَقَامُوا عَلَى الطَّرِيقَةِ لأَسْقَيْنَاهُمْ مَاءً غَدَقًا [الجن:16]، قال الحسن: "لو استقاموا على طاعة الله وما أمروا به لأكثر الله لهم من الأموال حتى يغتنوا بها"، ثم يقول الحسن: "والله، إن كان أصحاب محمد لكذلك كانوا سامعين لله مطيعين له، ففتحت عليهم كنوز كسرى وقيصر"، وقال نوح عليه السلام لقومه: فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا يُرْسِلْ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا" [نوح:10-12]. قال ابن عباس رضي الله عنهما: (إن للحسنةِ ضياءً في الوجه، ونورًا في القلب، وسعةٍ في الرزق، وقوةً في البدن، ومحبة في قلوب الخلق).
فاتقوا الله عباد الله، وتوبوا إلى الله، يقول النبي : ((يا أيها الناس، توبوا إلى الله واستغفروه، فإني أتوب في اليوم مائة مرة))، وقال جلّ من قائل: وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ [النور:31]. فعلى العبد المؤمن أن يأخذ بأسباب المغفرة، وأجلّها وأهمّها التوبة النصوح والاستغفار والاعتراف بالذنب والندم عليه، يقول النبي : ((ما من عبدٍ يذنب ذنبًا فيتوضأ فيحسن الطهور ثم يقوم فيصلي ركعتين ثم يستغفر الله لذلك الذنب إلا غفر الله له))، وفي حديث أبي هريرة عن النبي : ((إن رجلاً أذنب ذنبًا فقال: أي ربي أذنبت ذنبًا، ـ أو قال: ـ عملت عملاً فاغفر لي، فقال تبارك وتعالى: عبدي عمل ذنبًا فعلِمَ أن له ربًا يغفر الذنب، قد غفرتُ لعبدي))، وقال : ((يا عائشة، إن كنت ألممت بذنبٍ فاستغفري الله وتوبي، فإن العبد إذا أذنب ذنبًا ثم استغفر الله غفر الله له)).
اللهم اغفر لنا ما قدمنا وما أخرنا، وما أسررنا وما أعلنا، وما أنت أعلم به منّا، أنت المقدم وأنت المؤخر، لا إله إلا أنت، سبحانك إنا كنّا من الظالمين...

الاثنين، 10 نوفمبر، 2014

الحساب فردي

انتبـــه الحســـاب فـــردي


إن الحسـاب عنـد الله فـردي . قـال تعالـى :
{ يَـوْمَ تَأْتِـي كُـلُّ نَفْـسٍ تُجَـادِلُ عَـن نَّفْسِـهَا ... } . سورة النحل / آية : 111 .
يأتـي كـل إنسـان يجـادل عـن ذاتـه ، لا يهمـه غيـره مـن النـاس ، وإنمـا سـيأتي يـوم القيامـة ، ويُسـأل عـن حالـه ، عـن عملـه ، عـن نفسـه هـو ، لـن يُسـأل عـن غيـره .

" يَوْمَ تَأْتِي كُلُّ نَفْسٍ تُجَادِلُ عَنْ نَفْسِهَا " كل يقول نفسي, لا يهمه سوى نفسه.
ففي ذلك اليوم, يفتقر العبد إلى حصول مثقال ذرة من الخير.
"
وَتُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَا عَمِلَتْ " من خير وشر " وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ " فلا يزاد في سيئاتهم, ولا ينقص من حسناتهم " فَالْيَوْمَ لَا تُظْلَمُ نَفْسٌ شَيْئًا وَلَا تُجْزَوْنَ إِلَّا مَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ "
تفسير السعدي

وقـال سـبحانه : { كُـلُّ نَفْـسٍ بِمَـا كَسَـبَتْ رَهِينَـةٌ } . سورة المدثر / آية : 38 .
كل نفس محبوسة بعملها, مرهونة عند الله بكسبها, ولا تفك حتى تؤدي ما عليها من الحقوق والعقوبات,
تفسيرالسعدي
وقـال سـبحانه : { وَكُلُّهُـمْ آتِيـهِ يَـوْمَ الْقِيَامَـةِ فَـرْداً } سورة مريم / آية : 95 .
وَكُلُّهُمْ آتِيهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَرْدًا " أي: لا أولاد, ولا مال, ولا أنصار, ليس معه, إلا عمله, فيجازيه الله, ويوفيه حسابه, إن خيرا فخير, وإن شرا فشر كما قال تعالى " وَلَقَدْ جِئْتُمُونَا فُرَادَى كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ"
تفسير السعدي
فالحسـاب حسـاب فـردي ، ولـن ينفـع أحـدٌ أحـدًا .
قـال تعالـى :
{ ضَرَ‌بَ اللَّـهُ مَثَلًا لِّلَّذِينَ كَفَرُ‌وا امْرَ‌أَتَ نُوحٍ وَامْرَ‌أَتَ لُوطٍ ۖ كَانَتَا تَحْتَ عَبْدَيْنِ مِنْ عِبَادِنَا صَالِحَيْنِ فَخَانَتَاهُمَا فَلَمْ يُغْنِيَا عَنْهُمَا مِنَ اللَّـهِ شَيْئًا وَقِيلَ ادْخُلَا النَّارَ‌ مَعَ الدَّاخِلِينَ ﴿١٠﴾ } . سورة التحريم / آية : 10 .
هنا} .



ضرب الله مثلا لحال هؤلاء الكفرة في مخالطتهم المسلمين ومعاشرتهم لهم, وأن ذلك لا ينفعهم لكفرهم بالله- بحال زوجة نبي الله نوح, وزوجة نبي الله لوط: حيث كانتا في عصمة عبدين من عبادنا صالحين, فوقعت منهما الخيانه لهما في الدين, فقد كانتا كافرتين, فلم يدفع هذان الرسولان عن زوجتيهما من عذاب الله شيئا, وقيل للزوجتين: ادخلا النار مع الداخلين فيها.
وفي ضرب هذا المثل دليل على أن القرب من الأنبياء, والصالحين, لا يفيد شيئا مع العمل السيء.
تفسير السعدي
وقـال سـبحانه :
{ فَـإِذَا جَـاءتِ الصَّاخَّـةُ * يَـوْمَ يَفِـرُّ الْمَـرْءُ مِـنْ أَخِيـهِ * وَأُمِّهِ وَأَبِيهِ * وَصَاحِبَتِـهِ وَبَنِيهِ * لِكُـلِّ امْـرِئٍ مِّنْهُـمْ يَوْمَئِـذٍ شَـأْنٌ يُغْنِيـهِ } . سورة عبس / آية : 33 ـ 37 .
فَإِذَا جَاءَتِ الصَّاخَّةُ  
يَوْمَ يَفِرُّ الْمَرْءُ مِنْ أَخِيهِ * وَأُمِّهِ وَأَبِيهِ * وَصَاحِبَتِهِ وَبَنِيهِ *
يوم يفر المرء لهول ذلك اليوم من أخيه,
لِكُلِّ امْرِئٍ مِّنْهُمْ يَوْمَئِذٍ شَأْنٌ يُغْنِيهِ"

لكل واحد منهم يومئذ أمر يمنعه من الانشغال بغيره.
تفسير السعدي
وقـال سـبحانه :
{ وَمَـا أَدْرَاكَ مَـا يَـوْمُ الدِّيـنِ * ثُـمَّ مَـا أَدْرَاكَ مَـا يَـوْمُ الدِّيـنِ * يَـوْمَ لاَ تَمْلِـكُ نَفْـسٌ لِّنَفْـسٍ شَـيْئاً وَالأَمْـرُ يَوْمَئـِذٍ للهِ } سورة الانفطار / آية : 17 ـ 19 .
{ وَكُـلُّ صَغِيـرٍ وَكَبِيـرٍ مُسْـتَطَرٌ }
سورة القمر / آية : 53 .

عـن عـدي بـنِ حاتـمٍ قـال : قـال رسـول الله ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ :
" مـا منكـم أحـدٌ إلا سـيكلمه ربُّـهُ ليـس بينـه وبينـه تُرجُمَـان ، فينظـرُ أيمـنَ منـه فـلا يـرى إلا مـا قَـدَّمَ مـن عملِـه ، وينظـرُ أشـأمَ منـه فـلا يـرى إلا مـا قـدَّم ، وينظـرُ بيـن يديـه فـلا يـرى إلا النـار تلقـاء وجهـه ، فاتقـوا النـارَ ولـو بشـقِ تمـرةٍ " .
صحيح البخاري . متون / ( 97 ) ـ كتاب : التوحيد / ( 36 ) ـ باب : كلام الرب عز وجل يوم القيامة مع الأنبياء وغيرهم / حديث رقم : 7512 / ص : 871 .

  • النجـــاة
ـــــــــ
فهيـا نلتمـس طريـق النجـاة ، ونبحـث عـن معالـم هـذا الطريـق لنكـون مـن أهلـه . وأول الطريـق تعاهـد القلـب وتحسـسـه فـي كـل وقـت وحيـن .


* * * * *

أيها الأحبة في الله! عنوان درسنا هو: "وَكُلُّهُمْ آتِيهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَرْداً [مريم:95] هذه الآية الكريمة، تقرر مرجعية الناس كلهم إلى الله بعد أن يتخلوا عن كل إمكانياتهم وقدراتهم، وما كانوا يظنون أنه يمكن أن ينفعهم "وَكُلُّهُمْ آتِيهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَرْداً [مريم:95] بدون مال، وجاه، ومنصب، وولد، وبلا حول، ولا قوة، بل كما قال الله عز وجل: وَلَقَدْ جِئْتُمُونَا فُرَادَى كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ [الأنعام:94] يُخلق الإنسان ويأتي إلى الدنيا فرداً، ويستقبل في خرقة، ويعيش فترة من العمر إلى أن يموت، ثم يموت ويرجع إلى الله فرداً مودعاً في خرقة أخرى وهي خرقة الكفن، وهو بين الخرقتين حياته تتوقف ومصيره في الآخرة على ضوء سلوكه وعمله فيما بين الخرقتين: وَلَقَدْ جِئْتُمُونَا فُرَادَى كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَتَرَكْتُمْ مَا خَوَّلْنَاكُمْ وَرَاءَ ظُهُورِكُمْ [الأنعام:94] ما خولكم الله عز وجل من المال والأولاد والزوجات والدور والقصور والجاه والمكانة والمنصب والرتب كلها تركتموها وراء ظهوركم وجاء الإنسان إلى الله، يخرج من الدنيا كما تخرج الشعرة من العجين، جاء بالعمل: إما حسنات وإما سيئات؛ حسنات اكتسبها من سيره في طريق الله، والتزامه بكتاب الله، وتمسكه بسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم فاكتسب الحسنات.
أو سيئات حملها على ظهره نتيجة وقوعه فيما حرم الله، أو تركه لما أمر الله، وأما تصديقه لما أخبر الله فيحمل إما سيئات أو حسنات يقول الله عز وجل: مَنْ جَاءَ بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ خَيْرٌ مِنْهَا وَهُمْ مِنْ فَزَعٍ يَوْمَئِذٍ آمِنُونَ * وَمَنْ جَاءَ بِالسَّيِّئَةِ فَكُبَّتْ وُجُوهُهُمْ فِي النَّارِ هَلْ تُجْزَوْنَ إِلَّا مَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ [النمل:89-90]

 ما هو إلا ما كنتم تجمعون وتحتلون من الدنيا "هَلْ تُجْزَوْنَ إِلَّا مَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ [النمل:90]

 القضية قضية عمل، عندك عمل تنجو وتفلح، ليس عندك عمل تسقط ولو كنت من كنت، إن الله لا ينظر إلى الصور والأجسام والأشكال، ولكن ينظر فقط إلى القلوب وأعمال القلوب الحية السليمة المطمئنة الرقيقة، المنيبة المخبتة الخاشعة التي تخشع لعظمة الله.
فهذه القلوب الله عز وجل يرفع بها أصحابها يوم القيامة بالعمل الصالح، من جاء بالحسنة.. العملة الدارجة يوم القيامة ليست الريال ولا الدرهم ولا الدينار ولا الدولار وإنما الحسنات فقط.
بعض الناس في الدنيا فقير المال لكنه مليونير حسنات، وبعض الناس في الدنيا غني في المال لكن ليس عنده حسنة، فقير في الآخرة -والعياذ بالله- ولهذا يقال: إذا رأيت أحداً ينافسك في الدنيا فنافسه في الآخرة، إذا نافسك في الدنيا يبني بجوارحك أربعة خمسة أدوار، ابن أنت في الجنة واشتغل في القرآن، احفظ كتاب الله، حفظ زوجتك وأولادك وبناتك كتاب الله، اذهب كل يوم إلى المسجد، كل يوم أنت وأهلك، زوجتك مع الأمهات، وبناتك مع التلميذات، وأولادك مع الأولاد، وأنت مع الكبار في المسجد من بعد العصر إلى بعد العشاء في الحلقات؛ تخرجون وعندكم مثل الجبال من الحسنات، لماذا؟ لأن بكل حرفٍ من القرآن تقرءونه عشر حسنات (لا أقول: الم حرف، ولكن ألف حرف، ولام حرف، وميم حرف) ما هذه التجارة يا إخواني؟! ولكن ما بال الناس يزهدون فيها؛ لأنهم لا يعرفون قيمة الحسنات، ولا يعرف قيمة الحسنات إلا العالم بالله، مثل الذهب لا يعرفه إلا صاحب الخبرة، ولو أتيت بالذهب عند الفحام، فسوف يرميه لأنه يريد فحماً فقط، وأيضاً لو أتيت عند الذي يجمع البعر والروث كي يفعل به سماداً لرماه لا يعلم أنه ذهب، وكذلك الذي يعرف الله ويعرف دين الله وحقيقة الحياة يعرف قيمة الحسنات، ولهذا يجمع فيها ويحصل منها ويسابق إليها ولا يشبع من خيرٍ حتى تكون نهايته الجنة.
قال تعالى: وَكُلُّهُمْ آتِيهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَرْداً [مريم:95] جاءت الآيات الكريمات

 في القرآن الكريم لتبين لنا في مواضع ثانية كيف الإتيان على الله؟ وكيف القدوم عليه.